• طباعة
    • Bookmark and Share
    9/24/2016 23/12/1437

    أعلن أخيرا الدكتور عبدالكريم الزيد نائب المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في إتصال هاتفي للقناة الثقافية السعودية عن إفتتاح مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين مع بداية العام 2017 ؛ لخطو خطوة  تعزز التبادل الثقافي بين البلدين 
    وقد أكد الدكتور الزيد أن جميع الأمور قد أنجزت لتدشين المكتبة التي تقع في وسط جامعة بكين بجميع أوعية المعلومات والكتب والوسائل المعرفية التي من الممكن ان تقدم للشعب الصيني، بالإضافة إلى البرامج الثقافية والعلمية والندوات والمؤتمرات ومركز للدراسات العربية والصينية .
    ويرى الدكتور أن هذه المبادرة السعودية التي دعى لها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله -رحمة الله- تعد فرصة سانحة لتعريف بالإرث الثقافي والمعرفي التي تمتلكة المملكة، كما انه جسر ثقافي وحيوي ومعرفي مهم يربط الثقافة الصينية بالثقافة العربية. وأضح في حديثه أن هذا الفرع لا تقتصر أعماله على جامعة بكين وقسم اللغة العربية فيها وإنما يمتد ليغطي جميع الجامعات في الصين ويقدم للطلاب والدارسي للغة العربية والادب العربي كل ما يحتاجونه من كتب ووسائل معرفية تساعدهم على معرفة اللغة العربية، فالصين كدولة كبرى لديها أكثر من 40 كلية تدرس اللغة العربية والأدب العربي .
    ويأمل نائب المشرف العام على المكتبة أن يحقق هذا الفرع أهداف ورؤية السعودية 2030، حيث ان الثقافة تعد محورا رئيسيا من محاورها، كما يأمل أن يقدم الفرع الثقافة العربية بكل مصداقية وبكل قدرة معرفية وعلمية، وهي فرصة أشادت بها الأوساط الاكاديمية الصينية لتعزيز التبادلات الثقافية الصينية والعربية، ويأتي ذلك عقب توقيع الجامعة و مكتبة الملك عبدالعزيز مذكرة تفاهم حول إنشاء فرع للمكتبة .



    مشاهدة: 690
جميع الحقوق محفوظة لـ مكتبة الملك عبدالعزيز العامة © 2017 - 1438