• طباعة
    • Bookmark and Share
    11/09/2017 20/02/1439
    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تشارك في معرض الخرطوم الدولي للكتاب في دورته  الثالثة عشر 
     في تظاهرة فكرية أفريقية امتزجت فيها روح الاخاء والتألف والتثاقف المعرفي والمعلوماتي، شهدت عاصمة النيليين مدينة الخرطوم بجمهورية السودان المعرض الدولي للكتاب في دورته الثالثة عشر والذي أقيم على أرض المعارض الدولية في الفترة من 27 محرم إلى 9 صفر 1439هـ  الموافق 17-29 اكتوبر 2017 م بمشاركة 14 دولة، و300 ناشراً محلياً وعربياً وأجنبياً.   وقد تم افتتاح المعرض يوم  الثلاثاء باحتفال مميز  برعاية  النائب الأول لرئيس جمهورية السودان الفريق أول ركن / بكري حسن صالح ويرافقه وزير الثقافة الطيب حسن بدوي، ومعالي وزير الدولة بوزارة الثقافة المشرف العام على المعرض الدكتور حسب الرسول ألأحمد الشيخ، وعدد من المفكرين والمثقفين. ثم قام راعي الحفل بالتجول في أورقة المعرض، حيث زار جناح المملكة العربية السعودية وكان في استقباله سعادة  سفير خادم الحرمين الشريفين بالسودان الأستاذ علي بن حسن جعفر والملحق الثقافي السعودي بالسودان الدكتور بندر بن محمد الحركان ، وممثلي مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، إضافة إلى ممثلي الجهات الحكومية الأخرى المشاركة بجناح المملكة. وقد عبر عن إعجابه بما يحتويه الجناح من الكتب العلمية والثقافية والدينية والتاريخية.  
     
    وفي هذا العام جاءت مشاركة المملكة العربية السعودية بجناح مستقل تحت شعار " أصالة الموروث الثقافي السعودي" على مساحة تقدر ب 100 متر مربع، يعد الأكبر من نوعه في أجنحة الدول العربية المشاركة، حيث  يضم 5 أقسام و أحدى عشر جناحاً  فرعيا للكتب، وصالونا ثقافيا، والعرض المرئي، ومركز توزيع المطبوعات والنشرات المجانية. وقد أحتوى الجناح على أكثر من (3000) ثلاثة آلاف عنوان شملت جميع فروع المعرفة الإنسانية. وشارك في الجناح السعودي إضافة إلى المكتبة كل من (وزارة الثقافة والإعلام، وزارة التعليم ، جامعة بيشة ، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، مكتبة الملك فهد الوطنية، دارة الملك عبدالعزيز، مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية ، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، مكتبة الملحقية الدينية بسفارة المملكة بالسودان، ومكتبة الملحقية الثقافية بالخرطوم) وتم عرض ما يزيد عن مائة عنوان من إصدارات المكتبة الجديدة ، والتي تعكس ما وصلت إليه المكتبة والدور الكبير الذي تقوم به في دعم حركة النشر والثقافة بالمملكة. هذا وقد تم توزيع النشرات التعريفية عن المكتبة وأنشطتها، إضافة  إلى توزيع مجلتي أحوال المعرفة  والتسجيلة على جمهور المعرض. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المشاركة هي المشاركة الأولى للمكتبة في معرض الخرطوم الدولي للكتاب.   
     
    زار المعرض وخاصة جناح المكتبة عدد من الشخصيات السودانية والعربية الثقافية والأدبية، الذين عبروا عن إعجابهم بمحتوى الجناح من الكتب الثقافية والتاريخية والاجتماعية. وقد حضي الجناح السعودي بتغطية إعلامية صحفية سعودية وكذلك سودانية من خلال النشرة الإعلامية التي توزع بالمعرض، وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي حيث أثنوا على الجناح السعودي والتنظيم الرائع، وما أشتمل عليه من أوعية معلومات في جميع المجالات.  وقد توافد أفراد الشعب السوداني بمختلف مستوياته على المعرض، خصوصاً المثقفين منهم، منذ بدايته واكتظت ساحات العرض والأجنحة بالجمهور، حيث كان عدد الزوار يفوق ما كان متوقعاً. كما كان هناك طلب كثير على بعض عناوين الكتب المعروضة من قبل الجمهور.
     
    وفي نهاية المعرض أقامت الملحقية الثقافية بالسودان  حفل تكريمي للمشاركين من القطاعات الحكومية تحت رعاية وزير الثقافة السوداني وسفير خادم الحرمين الشريفين بالسودان، حيث سملت دروع التكريم للمشاركين. 
     
     
     
     
     
     


    مشاهدة: 101
جميع الحقوق محفوظة لـ مكتبة الملك عبدالعزيز العامة © 2017 - 1439