• ندوة بعنوان : من جماليات اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي . الجزء 4

     1/29/2020 10:43:08 AM   
    تعقد مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ندوة بعنوان " من جمالية اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي"، بمشاركة الدكتور عبدالمحسن بن عبيد الثبيتي والدكتورة هيفاء بنت محمد الفريح , وإدارة : أ. أحمد بن خلف المخيدش . وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام . ووقع الاختيار على يوم 18 كانون الأول ـ ديسمبر، يوما عالميا للغة العربية، كونه تاريخ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي اتخذ عام 1973، بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة، واعتمدت هذا التاريخ يوماً عالميا للاحتفال باللغة العربية، كل عام، وقالت الأمم المتحدة في بيانها المُعْلِنَةِ فيه اللغةَ العربيةَ لغةً رسميةً: إن الجمعية العامة للأمم المتحدة "تدرك ما للغة العربية من دور هام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته " ويحتفظ التراث العربي والإسلامي بالمنتج الإبداعي العبقري للغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف بفلذات أدبية متنوعة ما بين الشعر وفنون النثر والكتابة الأدبية والرسائل وكتب البلاغة والبيان والخطب والتوقيعات والفنون الأدبية المتنوعة التي تشكل ثراء كبيرا للغة موسوعية تزدهي بملايين الكلمات والمترادفات والمواد اللغوية . ويركز المشاركان على تحديد مفهوم جمالية اللغة، وعناصر تذوق النصوص الجميلة، والقراءة الجمالية للنصوص الأدبية من شعر وسرد ورواية وقصّ ودراما، والوقوف على مقومات اللغة العربية الجمالية من كلمات وجمل وأساليب ونسيج إبداعي، ووصف، وبيان وبلاغة، كما يتطرق إلى مداخل النصوص الأدبية من وجهتين: الموسيقى الشعرية والسرد الوصفي . وتتطرق الندوة إلى تحديد مفهوم الذكاء الاصطناعي، والعلاقة بين اللغة العربية والذكاء الاصطناعي، ومجالات استخدام اللغة العربية في الذكاء الاصطناعي، ومعوقات استخدام الذكاء الاصطناعي للغة العربية . مساء يوم الاربعاء 21/4/1441 الموافق 18/12/2019 ...
  • ندوة بعنوان : من جماليات اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي . الجزء 3

     1/29/2020 10:37:59 AM   
    تعقد مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ندوة بعنوان " من جمالية اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي"، بمشاركة الدكتور عبدالمحسن بن عبيد الثبيتي والدكتورة هيفاء بنت محمد الفريح , وإدارة : أ. أحمد بن خلف المخيدش . وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام . ووقع الاختيار على يوم 18 كانون الأول ـ ديسمبر، يوما عالميا للغة العربية، كونه تاريخ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي اتخذ عام 1973، بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة، واعتمدت هذا التاريخ يوماً عالميا للاحتفال باللغة العربية، كل عام، وقالت الأمم المتحدة في بيانها المُعْلِنَةِ فيه اللغةَ العربيةَ لغةً رسميةً: إن الجمعية العامة للأمم المتحدة "تدرك ما للغة العربية من دور هام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته " ويحتفظ التراث العربي والإسلامي بالمنتج الإبداعي العبقري للغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف بفلذات أدبية متنوعة ما بين الشعر وفنون النثر والكتابة الأدبية والرسائل وكتب البلاغة والبيان والخطب والتوقيعات والفنون الأدبية المتنوعة التي تشكل ثراء كبيرا للغة موسوعية تزدهي بملايين الكلمات والمترادفات والمواد اللغوية . ويركز المشاركان على تحديد مفهوم جمالية اللغة، وعناصر تذوق النصوص الجميلة، والقراءة الجمالية للنصوص الأدبية من شعر وسرد ورواية وقصّ ودراما، والوقوف على مقومات اللغة العربية الجمالية من كلمات وجمل وأساليب ونسيج إبداعي، ووصف، وبيان وبلاغة، كما يتطرق إلى مداخل النصوص الأدبية من وجهتين: الموسيقى الشعرية والسرد الوصفي . وتتطرق الندوة إلى تحديد مفهوم الذكاء الاصطناعي، والعلاقة بين اللغة العربية والذكاء الاصطناعي، ومجالات استخدام اللغة العربية في الذكاء الاصطناعي، ومعوقات استخدام الذكاء الاصطناعي للغة العربية . مساء يوم الاربعاء 21/4/1441 الموافق 18/12/2019 ...
  • ندوة بعنوان : من جماليات اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي . الجزء 2

     1/29/2020 10:33:44 AM   
    تعقد مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ندوة بعنوان " من جمالية اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي"، بمشاركة الدكتور عبدالمحسن بن عبيد الثبيتي والدكتورة هيفاء بنت محمد الفريح , وإدارة : أ. أحمد بن خلف المخيدش . وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام . ووقع الاختيار على يوم 18 كانون الأول ـ ديسمبر، يوما عالميا للغة العربية، كونه تاريخ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي اتخذ عام 1973، بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة، واعتمدت هذا التاريخ يوماً عالميا للاحتفال باللغة العربية، كل عام، وقالت الأمم المتحدة في بيانها المُعْلِنَةِ فيه اللغةَ العربيةَ لغةً رسميةً: إن الجمعية العامة للأمم المتحدة "تدرك ما للغة العربية من دور هام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته " ويحتفظ التراث العربي والإسلامي بالمنتج الإبداعي العبقري للغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف بفلذات أدبية متنوعة ما بين الشعر وفنون النثر والكتابة الأدبية والرسائل وكتب البلاغة والبيان والخطب والتوقيعات والفنون الأدبية المتنوعة التي تشكل ثراء كبيرا للغة موسوعية تزدهي بملايين الكلمات والمترادفات والمواد اللغوية . ويركز المشاركان على تحديد مفهوم جمالية اللغة، وعناصر تذوق النصوص الجميلة، والقراءة الجمالية للنصوص الأدبية من شعر وسرد ورواية وقصّ ودراما، والوقوف على مقومات اللغة العربية الجمالية من كلمات وجمل وأساليب ونسيج إبداعي، ووصف، وبيان وبلاغة، كما يتطرق إلى مداخل النصوص الأدبية من وجهتين: الموسيقى الشعرية والسرد الوصفي . وتتطرق الندوة إلى تحديد مفهوم الذكاء الاصطناعي، والعلاقة بين اللغة العربية والذكاء الاصطناعي، ومجالات استخدام اللغة العربية في الذكاء الاصطناعي، ومعوقات استخدام الذكاء الاصطناعي للغة العربية . مساء يوم الاربعاء 21/4/1441 الموافق 18/12/2019 ...
  • ندوة بعنوان : من جماليات اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي . الجزء 1

     1/29/2020 10:28:24 AM   
    تعقد مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ندوة بعنوان " من جمالية اللغة العربية إلى الذكاء الاصطناعي"، بمشاركة الدكتور عبدالمحسن بن عبيد الثبيتي والدكتورة هيفاء بنت محمد الفريح , وإدارة : أ. أحمد بن خلف المخيدش . وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام . ووقع الاختيار على يوم 18 كانون الأول ـ ديسمبر، يوما عالميا للغة العربية، كونه تاريخ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي اتخذ عام 1973، بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة، واعتمدت هذا التاريخ يوماً عالميا للاحتفال باللغة العربية، كل عام، وقالت الأمم المتحدة في بيانها المُعْلِنَةِ فيه اللغةَ العربيةَ لغةً رسميةً: إن الجمعية العامة للأمم المتحدة "تدرك ما للغة العربية من دور هام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته " ويحتفظ التراث العربي والإسلامي بالمنتج الإبداعي العبقري للغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف بفلذات أدبية متنوعة ما بين الشعر وفنون النثر والكتابة الأدبية والرسائل وكتب البلاغة والبيان والخطب والتوقيعات والفنون الأدبية المتنوعة التي تشكل ثراء كبيرا للغة موسوعية تزدهي بملايين الكلمات والمترادفات والمواد اللغوية . ويركز المشاركان على تحديد مفهوم جمالية اللغة، وعناصر تذوق النصوص الجميلة، والقراءة الجمالية للنصوص الأدبية من شعر وسرد ورواية وقصّ ودراما، والوقوف على مقومات اللغة العربية الجمالية من كلمات وجمل وأساليب ونسيج إبداعي، ووصف، وبيان وبلاغة، كما يتطرق إلى مداخل النصوص الأدبية من وجهتين: الموسيقى الشعرية والسرد الوصفي . وتتطرق الندوة إلى تحديد مفهوم الذكاء الاصطناعي، والعلاقة بين اللغة العربية والذكاء الاصطناعي، ومجالات استخدام اللغة العربية في الذكاء الاصطناعي، ومعوقات استخدام الذكاء الاصطناعي للغة العربية . مساء يوم الاربعاء 21/4/1441 الموافق 18/12/2019 ...
  • حفل توزيع جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة الدورة التاسعة 2020م

     2/4/2020 12:55:22 PM   
    رعى وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ حفل جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة وذلك بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة وبحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز. خلال الحفل الذي أقامتة مكتبة الملك عبد العزيز العامة احتفاء بهذه المناسبة. وعبر معالي المشرف العام على المكتبة الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر خلال كلمته بالحفل عن جزيل شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين - حفظه الله - على دعم ورعاية الثقافة والمثقفين ومنها مشروعات المكتبة المحلية والعالمية رافعاً الشكر لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - وفقه الله- لبناء جسور التواصل الحضاري بين الشعوب وتفعيل الاتصال المعرفي بين الثقافات والحضارات، انطلاقًا من رؤية المملكة 2030. ورحب بالحضور من الفائزين والمثقفين والكتاب منوهاً بأن جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة تهدف إلى إثراء المعرفة بمحتويات كنوز الإبداع الفكري من ثقافات وحضارات العالم المتنوعة، التي من المؤكد بجانب نقلها المعرفة والخبرات والتجارب البشرية وإسهامها في التقدم العلمي؛ فإنها تعد من أرقي درجات التعارف التي أمر بها خالقنا في القرآن الكريم. وأن إطلاق الجائزة جاء متناغماً مع تنامي حركة التأليف والترجمة والنشر واتساعها في مختلف دول العالم. وبين معالي الأستاذ فيصل بن معمر أن الجائزة قد أحدثت على مدار تسع دورات؛ حراكًا علميًا ومهْنيًا نوعيًا عالميًا في مجال الترجمة من اللغة العربية وإليها؛ وفتحت آفاقًا واسعة أمام المفكرين والمبدعين؛ لترجمة إنتاجهم، والإسهام المباشرة في عملية التواصل المعرفي والعلمي، فضلاً عن التواصل الفكري والثقافي والإبداعي؛ حتى باتت كيانًا علميًا عالميًا بارزًا؛ وحازت القدرة على استقطاب ترشيحات كبريات الجامعات والمؤسسات العلمية والأكاديمية العالمية؛ ومشاركة أفضل المترجمين في العالم فضلاً عن تقدير أهميتها في تنشيط حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها، واستثمار ذلك في تعزيز فرص الحوار الحضاري والإفادة من الإبداع العلمي والفكري . وأكد على أن الجائزة ستقوم بالعمل في الدورات المقبلة لترجمة عدد من الأعمال الفكرية والعلمية من اللغة العربية إلى اللغة الصينية ومن اللغة الصينية إلى العربية؛ مواكبةً لإعلان وزارة الثقافة؛ الاحتفاء بالصين ضيف شرف لعامنا الثقافي 2020م. وألقى راعي الحفل وزير التعليم د. حمد آل الشيخ كلمة بهذه المناسبة قدم فيها شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله لاهتمامهما ورعايتهما الكريمة بالعلم والعلماء وبالنهضة المعرفية والحضارية في المملكة العربية السعودية. وتابع: في هذا العهد الزاهر نتيقن بأن مملكتنا الغالية تمضي مستنيرة برؤية المملكة ٢٠٣٠ في طريقها الحديث نحو المستقبل صوب رؤية حضارية غير مسبوقة بالاهتمام الكبير بالثقافة والعلم والمعرفة وبالتطوير الشامل في مختلف جوانب الحياة. وأضاف أن العلاقة بين الترجمة والمعرفة وطيدة في جانب التفاعل الحضاري، داعياً الجامعات ومراكزها البحثية وكراسيها ومجلاتها العلمية وأعضاء هيئة التدريس إلى العناية بترجمة جديدة من الدراسات والبحوث العملية من اللغات كافة: ” بما يحقق قيمة مضافة لرصيدنا المعرفي والعلمي ويخطب توجه بلادنا نحو الاستثمار في الاقتصاد المعرفي “.وتابع وزير التعليم القول: إنَّ ترؤس المملكة لقمة العشرين هو أمر يبين أهمية وريادة المملكة ضمن أكبر مجموعة اقتصادية في العالم.بعد ذلك ألقى أمين عام الجائزة د.سعيد بن فايز السعيد البيان الختامي للفائزين بالجائزة حيث قرر مجلس أمناء الجائزة بناء على تقارير لجان التحكيم عن المؤسسات والأفراد والأعمال ومسوغات الترشيح على منح الجوائز حسب المجالات التالية: الفائز في مجال الهيئات والمؤسسات: مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية – أبوظبي الفائزون في مجال العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية (مناصفة) 1- د. هيثم غالب الناهي عن ترجمته لكتاب فيزياء تكنولوجياالمعلومات 2- د. حسین محمد حسین 3- د. ناصر محمد عمر عن ترجمتهماً لکتاب النانو: المواد والتقنيات والتصمیم: مقدمة للمهندسین والمعماریین – الفائزون في مجال جهود الأفراد 1- البروفيسور عبدالعزيز حمدى عبد عبدالعزيز النجار 2- البروفيسور محمد خير البقاعي 3- الأستاذ محمد طلعت أحمد أحمد الشايب الفائزون في مجال العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية (مناصفة) 1- د.هشام إبراهيم عبدالله سلمان الخليفة عن ترجمته لكتاب نظرية الصلة أو المناسبة: في التواصل والإدراك 2- د.سعد بن ناصر الحسين عن ترجمته لكتاب طرق البحث الأساسية في الجغرافيا . الأربعاء 4 جمادى الأخر 1441هـ الموافق 29 يناير 2020م ...